أسوأ 5 أفلام عربية في إختيار الإسم

الكتاب لا يقرا من عنوانه .. لكن يقال ان الفيلم يقرأ من عنوانة

عندما يبدا الفنان في صنع عملة الإبداعي  يبذل قصارى الجهد في إخراج هذا العمل كتحفة فنية مكتملة من كافة الجوانب  لكن أحيانا يخفق في أحد الجوانب نستعرض هنا 5 أعمال سيتيمائية عربية بعضها يرتقي لكونه من كلاسيكيات افلامنا لكنه وقع في خطأ استخدام اسم غير مناسب .. وهذة القائمة لا تتضمن نقدا فنيا للعمل لكن تركز على اسباب اعتبار اسم الفيلم غير مناسب لمحتواة.
أسباب هذة الأخطاء تتعدد فمنها على سبيل المثال
–  اختلاف دور البطولة في العنوان عن حبكة الفيلم  أو الإلتزام بإسم العمل الأدبي المأخوذ عنة الفيلم  الوقوع في فخ الكلمات الدارجة او الأمثال   استهداف الطرافة أو   اعتراض الرقابة


1- ام العروسة

omarosa2

تبدا القائمة بالفيلم الأشهر …  والخطأ هنا هو في عقدة الفيلم والتحدي الكبير فيه يتمثل امام أبو العروسة  والقائم بدورة الفنان عماد حمدي والذي يتعثر في مصاريف تجهيز ابنته العروسة فيضطر لاختلاس مبلغ من عهدتة لاتمام الزفاف .. ولكن اسم الفيلم كان أم     العروسة  .. بالتأكيد هنا تاثر المخرج والمنتج  بإسم العمل الأدبي المأخوذ عنة الفيلم. أم العروسة  لعبد الحميد جودة السحار ولم يشأ ان يخسر اسما تابعة القراء وعرفوة قبل ان يتم انتاج الفيلم  لياخذ الفيلم من شهرة الرواية في ظاهرة تضاءلت كثيرا في صناعة السينما العربية .

2- تيمور وشفيقة

taymoor قصة الفيلم هنا رومانسية قصة حب شقية وجذابة وممتعة  .. لكن الإسمين غير دارجين بالنسبة للشباب في هذا الجيل كما ان كاتب الفيلم لم يعطي مبررا لاسمائهم لا في سياق دراما الفيلم ..

3- ولا في النية ابقى

هنا الرقابة لعبت دورها في تغيير إسم الفيلم .. حيث ان الفيلم كان غسمة الحقيقي  ” ولا في النية ابقى فلبينية” لكن أعتراض السفارة الفلبينة على الإسم حيث اعتبرته يوجه اهانة لشعبهم وخوفا من تناول الفيلم لموضوع الخادمات الفلبينيات وتجاوزاتهم
فاخطرت الرقابة باعتراضها وتمت تغيرر الإسم .. لكن السؤال هنا هل حذف اللكمة ترك عنوان الفيلم مفهوما .. الم يجد صناع الفيلم اسما جديدا يعبر عن ازمة البطل ..

4- أيظن :

إسم قصيدة شهيرة وأغنية من كلاسيكيات الغناء العربية .. يتم أخذ عنوانها  كبداية لأغنية أخري يغنيها مغن شعبي في الأفراح تنتقل لثالث مرة لتوضع اسم لفيلم ليس بينة وبين هذا العنوان اي وبالتاكيد المخرج حينما اختار هو والمنتج هذا الاسم كان بهدف تحقيق الارباح بعد غشتهار الاغنية …. ”   أيظن … اننا مش مش واخدين بالنا ؟!!   “

5- إبن حميدو :

الفيلم الشهير .. من انتاج عام 57  والقصة بأكملها تدور حول البطلين ابن حميدو  والريس حسن  كما ان القصة الرومانسية تحدث للريس حسن أحمد رمزي  وتتواري بجانبها القصة الكوميدية التي برعت فيها زينات صدقي .. الفيلم هنا عمل جماعي وليس بطولة فردية والقصة تدو حول حسن وعزيزة اكثر ما تدور حول كوميديا او بطولة وا خفة دم ابن حميدو

اترك تعليقاً

تعليق

3 Comments